أخبار

الإعلانى “على الدرويش”. ماهى أدوات الإعلامى الناجح؟

يرى الإعلامى العراقى على الدرويش توفر الأدوات ” فإنه ينبغي توفر مقومات أخرى تخص كل فن من فنون الإعلام ومن ذلك :
ـ أن يحدد الهدف من الموضوع ، والأسئلة التي تحتاج إلى إجابة قبل أن يحدد إجراء التحقيق الصحفي أو اللقاء الإذاعي أو إقامة ندوة ما ..
ـ معرفة كل ما يتصل بالموضوع الذي سيطرحه أو الشخصية التي سيتحاور معها .
ـ أن يكون الإعلامي واثقا من نفسه ملما بأصول الحديث .
ـ استخدام وسائل الإيضاح والبراهين .. مثل الصور والرسوم التي تعرض الحقائق .
ـ الصياغة الواضحة والمركزة التي تناسب جمهور القراء أو المستمعين .. أو المستهدفين بالموضوع .
ـ اختيار العناوين الجذابة البعيدة عن التهويل والخداع .
ـ التوقيت .. أي تخير وقت نشر الموضوع أو إذاعته أو بثه .. كأن نركز على إبراز مكانة المعلم في المجتمع في ” يوم المعلم ” من خلال الإذاعة المدرسية والصحافة المدرسية ، والمسرح ، وإقامة الندوات .. وبالمقابل من الخطأ أن نكتب عن الإجازة في وسط العام الدراسي بل ينبغي التركيز على شرح الدروس ، ومحاولة تبسيط العلوم التي قد تخفى على الطلاب من خلال وسائل الإعلام المدرسية .
هذا بالنسبة لكل إعلامي ..
ويزيد الإعلامي العامل في الميدان التربوي :
الصفات الخاصة:
1 ـ أن يكون فاهما لسياسة التعليم .
2 ـ أن يلم بأجهزة التعليم ، وجوانب العملية التربوية ؛ كالمناهج والمعلمين والطلاب والنشاط المدرسي ..
3 ـ أن يكون مطلعا على كل جديد في مسيرة التعليم.
4 ـ أن يكون على علاقة دائمة بقضايا التربية والتعليم سواء في أجهزة الدولة أو تساؤلات الناس وقضاياهم.
5 ـ أن يكون قارئا ، ومتابعا ، ومشاهدا ، ومستمعا جيدا لكل وسيلة إعلامية مفيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى